hit counter
غير مصنف

أين اختفى الدكتور عدنان إبراهيم؟

أين اختفى الدكتور عدنان إبراهيم، بدأت في انتقاد الهجوم الشديد وبعض الكلمات وبعض الأفكار ، ثم تابعت وأركز على معظم أحاديثه وأستطيع أن أقول إنني شاهدت الرجل لمئات الساعات بما في ذلك خطبه ومحاضراته ودروسه في مسجد الشورى بفيينا، عاصمة النمسا، سرعان ما تأثرت بمعظم أفكاره ، ثم أعجبت بها ، لا سيما خطابه المبتكر الموجه نحو الشباب، حتى أنني تمكنت من التواصل معه من خلال كاتب وسياسي سوري يعيش في النمسا وصديق مقرب لعدنان إبراهيم، حتى أنني بدأت مشروع كتاب عن أفكار الرجل في صورة مدافع متوازن، لكن كل هذا ذهب! أشكر ربي وأثني على نفسي لأنني انفصلت عن التعصب منذ سن الثامنة عشرة ، لأنني ابتليت به ليس بسبب جهودي ولكن بسبب الأيديولوجيات التي فرضت عليّ خلال دراستي في المدرسة الإعدادية والثانوية، لا أريد أن أبالغ في المقدمة لأنني أريد أن أتطرق إلى الكثير من الأشياء المهمة هنا.

أين اختفى الدكتور عدنان إبراهيم؟

كخطيب لديه معرفة بالفلسفة والتربية والأدب، يجيد اللغات العربية والإنجليزية والألمانية والصربية الكرواتية، وهو خطيب بمسجد الشورى بالعاصمة النمساوية فيينا ورئيس جمعية لقاء الحضارات هناك، واتهم بسيادة العلوم الإنسانية في عقيدته، صاحب مشروع فكري مبتكر وله العديد من الأفكار والنظريات والأطروحات الفريدة والمثيرة للجدل، عدنان التيلف من رواد تدريس المساجد والأذكار منذ الصغر، كان يحفظ القرآن الكريم منذ صغره وكان شغوفًا جدًا بالقراءة والقراءة.

معلومات عن الدكتور عدنان إبراهيم

اشتهر باستكشاف كتب السيرة الذاتية واكتشاف أخطاء بعض رفاقه، كما اشتهر بحديثه عن الإلحاد والأسباب التي أدت إليه عند بعض المسلمين، كما عمل مع النظام الفلسفي في القضايا الدينية، ولد عدنان إبراهيم في عائلة أرمنية في مخيم النصيرات بقطاع غزة، تلقى تعليمه الابتدائي والإعدادي والثانوي في مدارس الأونروا قبل أن يذهب إلى يوغوسلافيا حيث درس الطب في الجامعات، بسبب الحرب الأهلية هناك ، انتقل إلى فيينا ، النمسا ، في أوائل التسعينيات ، حيث واصل دراسة الطب في الجامعة هناك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق