hit counter
دين

أين و متى ولد النبي صلى الله عليه وسلم؟ – 2023

تاريخ مولد الرسول 

وُلد النبي -عليه الصلاة والسلام- يوم الإثنين الثاني عشر من شهر ربيع الأول، عندما سُئل النبي -عليه الصلاة والسلام- عن صيام يوم الإثنين، أجابه: (ذَاكَ يَوْمٌ وُلِدْتُ فِيهِ، وَيَوْمٌ بُعِثْتُ، أَوْ أُنْزِلَ عَلَيَّ فِيهِ)، فيما يتعلق بالفقرة التالية، قال قيس بن مخرمة -رضي الله عنه- وُلِدْتُ أنا والنَّبيُّ عامَ الفيلِ، ولدت في بداية النهار عند طلوع الفجر، وتاريخ مولد النبي بالتقويم الميلادي هو الثاني والعشرين من شهر إبريل في عام 571 ميلادي.

مكان مولد الرسول 

وُلد النبي -عليه الصلاة والسلام- في مكة المكرمة في سهل أبي طالب، يُطلق على هذا الشعيب أيضًا اسم “شعيب بني هاشم” بسبب حصار قريش لبني هاشم فيه في بداية الدعوة، ويُعرف أيضًا بشعيب أبي يوسف ويُعرف في الوقت الحالي بشعيب علي. إنه أحد الأماكن التي سكنها بنو هاشم قبل البعثة ويقع بين منطقة أبي قبيس في الجهة اليسرى وجبال الخنادم في الجهة اليمنى، يحتوي حاليًا على مكتبة مكة المكرمة ويبعُد عن المسجد الحرام بمسافة 300 متر.

وكان النبي يشعر بالسرور العميق لولادة ابنه، وقد دخله الكعبة كعلامة على البركة والقداسة، وقدم الشكر والدعاء لله تعالى على هذه النعمة، وقرر أن يُسميه مُحمدًا، على الرغم من أن هذا الاسم لم يكن مشهورًا بين العرب في ذلك الوقت، وأجرى ختانه في اليوم السابع من ولادته، وحدثت بعض العلامات العظيمة التي تشير إلى قرب قدومه – صلى الله عليه وسلم – منها:

  • خُروج نور من فرج أُمّه أضاء له قُصور الشام، وقد روى ذلك ابن سعد -رحمه الله-.
  • سقوط أربع عشرة شُرفةً من قصْر كِسرى، وذكر ذلك البيهقي -رحمه الله-.
  • انطفاء النار التي يعبدها المجوس، وانهدام الكنائس الواقعة حول بُحيرة ساوة، وذكر ذلك البيهقي -رحمه الله-.

أحداث سبقت مولد الرسول 

كان العرب يعبدون آلهة مختلفة قبل ولادة النبي – عليه الصلاة والسلام – بهدف الحصول على الفائدة والحماية من الضرر. وكان في كل منطقة في شبه الجزيرة العربية إله خاص بها. وحتى داخل الكعبة وما حولها كان هناك 360 صنما. بعض الأشخاص كانوا يعبدون الحجر والملائكة والجن والكواكب بسبب قوتها وتأثيرها.

بعد هذا الظلام، أراد الله -تعالى- إحياء البشرية وتكريمها من خلال بعث النبي -عليه الصلاة والسلام-. وقبل ولادته، حدثت بعض الآيات العظيمة التي تنبأت بقرب ولادته -عليه الصلاة والسلام-. من هذه الآيات قصة أصحاب الفيل. كان أبْرهة من ملوك اليمن وقد بنى كنيسة وأطلق عليها اسم قُلّيْس، بهدف جذب العرب للحج إليها بدلاً من الكعبة. وقد أقسم على هدم الكعبة. وفي الطريق إلى مكة، كان يحارب القبائل التي كانت تعترض طريقه. وعندما وصل إلى مشارف مكة، طلب من جنوده الاتصال بشريف مكة لإبلاغه بنيته في هدم الكعبة.

دخل عبد المُطلب على الملك أبرهة، وعندما رأى الملك قدره وأكرمه، قال عبد المُطلب له إنه يريد استعادة بعيره الذي أخذه جنود أبرهة، وبدا أبرهة متعجبًا من عدم منع أبي طالب له من الوصول إلى الكعبة، فأجاب أبو طالب قائلاً: “لهذا البيت ربٌّ سيمنعه”، ثم غادر وطلب من قريش التفرق في الشعاب.

عند رغبة أبرهة في دخول مكة، توقف الفيل عن التحرك باتجاه الكعبة. ثم أرسل الله الطير الأبابيل لهم. وتم ذكر هذه الحادثة في القرآن الكريم بقول الله تعالى: (أَلَمْ تَرَ كَيْفَ فَعَلَ رَبُّكَ بِأَصْحَابِ الْفِيلِ* أَلَمْ يَجْعَلْ كَيْدَهُمْ فِي تَضْلِيلٍ* وَأَرْسَلَ عَلَيْهِمْ طَيْرًا أَبَابِيلَ* تَرْمِيهِم بِحِجَارَةٍ مِّن سِجِّيلٍ* فَجَعَلَهُمْ كَعَصْفٍ مَّأْكُولٍ). وفيما يتعلق بأبرهة، أصابه الله -عز وجل- بمرض يأكل جسده، وظل يتدهور حتى وصل إلى اليمن وتوفي، وكانت قصة أصحاب الفيل لها تأثير كبير على نفوس العرب، حيث زادت تبجيلهم واحترامهم للحرم وتعظيمه، وبدأت القبائل الأخرى تخاف من العرب وقريش بسبب قوة الله في الدفاع عنهم وصدهم عن أعدائهم.

تلخيص المقال: وُلِد النبي – صلى الله عليه وسلم – في مكة بالتحديد في شِعب أبي طالب، في يوم الإثنين الموافق للثاني عشر من شهر ربيع الأول، وسبقت ولادته أحداثٌ هامة؛ مثل قصةُ أصحاب الفيل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق