hit counter
غير مصنف

حرقان ووخز في رأس القضيب وفتحة الشرج # اخر تحديث اليوم 2023 – زوم نبوز

حرقان ووخز في رأس القضيب وفتحة الشرج # اخر تحديث اليوم 3-9-2023

 

السؤال :

حرقان ووخز في رأس القضيب وفتحة الشرج، أنا شاب في الثامنة عشرة من عمري. منذ أن كان عمري أربعة عشر عامًا، أصبحت مدمنًا للعادة السرية. في إحدى المرات، كنت أُمارِسُها وكان قضيبي منتصبًا، فقمت بالضغط عليه بيدي باتجاه الأسفل وشعرت بوخزٍ مؤلم، ولكني لم أعطِ أهتمامًا كبيرًا لهذا ولم أُصدِق أني جُرحت. لم أسمع أي طقطقة وقذفت بشكل طبيعي.

في اليوم اللاحق، استيقظت بعد أن شعرت بآلام شديدة في رأس القضيب تشبه الطعنة بسكين، وتداوت الألم تدريجيا لكنني لا زلت أشعر بوخزات خفيفة متكررة. علما بأن الانتصاب الصباحي طبيعي وأستطيع التبول بشكل عادي بدون آلام.

تحولت الحالة إلى شعور مستمر بالحرقة في رأس القضيب، ولا يوجد أي صعوبة في التبول، بالإضافة إلى وجود حرق في فتحة الشرج ورغبة مستمرة في التبول. استمرت هذه الحالة لمدة أسبوع، ثم قمت بزيارة الطبيب. قام الطبيب بفحص المكان المؤلم ووصف لي العديد من المضادات الحيوية والحقن. تحسنت حالتي واختفى الشعور بالوخز.

أشعر الآن بحرق طفيف فقط في مقدمة القضيب، وكذلك في فتحة الشرج.

آسف للإطالة، وشكرًا لكم.

 

 

الجواب :

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ زكريا حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

يُفضَّل تجنُّب الاستمناء، وإذا قُمتَ به فلا ينبغي تجاوز حدّ الانتصاب، حيث أنه قد يؤدي إلى كسر في جدار القضيب. وأعتقِدُ أنه لم يحدُث لك ذلك، لكن تسرُّب المني أثناء انحناء القضيب قد يؤدي إلى إصابة البروستاتا بالتهاب، وعليك إجراء تحليل وزرع لسائل البروستاتا أو المني، وتناول المضاد الحيوي المناسب وفقًا لنتائج زرع سائل البروستاتا. ويجب أن تستَمرَّ على العلاج لفترة طويلة (شهرًا أو أكثر)؛ حيث إن التهابات البروستاتا في الغالب تكون مزمنة، أي أنها تخفُتُ، ثم تعود مجدَّدًا، وذلك يرجعُ إلى وجود كبسولة تحيط بالبروستاتا وتمنع القضاء على الجرثومة المصابة بها.

يمكن تناول جرعة منخفضة من العلاج (كبروفلوكساسين بمقدار 250 ملجم أو سبترين) مرة واحدة يوميًا لمدة ستة أشهر بعد القضاء على الجرثومة.

إذا كانت نتائج تحليل سائل البروستاتا والسائل المنوي سليمة، فعادةً ما يكون هذه الأعراض ناتجة عن الاحتقان في البروستاتا الناجم عن الجماع المتكرر ، أو تأخر في التبول ، أو التهاب البروستاتا ، أو الإمساك المزمن ، أو التعرض للبرد.

لذا يجب تجنب كل ما يثير الرغبة الجنسية، والانتهاء من تفريغ المثانة عند الحاجة، وتجنب التعرض للبرد الشديد، وزيادة استهلاك الخضروات الطازجة للوقاية من الإمساك.

يمكن استخدام علاج للتخلص من احتقان البروستاتا مثل كبسولة Peppon كل ثمان ساعات، أو البورستانورم، أو منتجات مشابهة تحتوي على مواد تقلل من انتفاخ البروستاتا مثل Saw Palmetto، و Pygeum Africanum، و Pumpkin Seed. هذه المواد طبيعية وتصنف كمكملات غذائية، لذا لا يوجد ضرر من استخدامها لفترات طويلة تصل إلى عدة أشهر حتى يتم الشفاء التام من الاحتقان.

والله الموفق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق