hit counter
معلومات عامة

لماذا القاضي يكسر القلم بعد حكم الاعدام – 2023

يحدث في أروقة المحاكم على مستوى العالم العديد من الحوادث الغريبة، من بينها كسر سن قلم القاضي عندما يصدر حكم الإعدام.

بدأت هذه الممارسة أن يكون القضاة الهنود ممن يبدأون هذه العادة الغريبة منذ فترة حكم البريطانيين، وأصبحت هذه العادة تنتشر في بعض البلدان الأخرى مثل إيطاليا وهولندا والبرازيل.

 السبب الأول

تختلف الكثير من الأنظمة القانونية بخصوص تأصيل مسألة “كسر قاضي قلمه بعد إصدار حكم الإعدام” في المجتمعات والمحاكم الغربية. هذا التقليد موجود منذ قرون، وبعض الأشخاص يرون أن “كسر قلم القاضي” هو مجرد رمز بمعنى أن القلم في يد القاضي يرمز إلى حياة المتهم خلف القضبان، وبكسر قلم القاضي، يعني أن حياة المتهم ستؤخذ منه، على اعتبار أن القلم لا يمكن إصلاحه مجددًا، تمامًا مثل حياة المتهم التي لن تعود له بعد إعدامه. وهذا هو أحد الأسباب الرئيسية لكسر القلم.

 السبب الثانى

تم تفسير العديد من الأسباب التي دفعت القاضي إلى “تكسير سن القلم” عندما أصدر حكم الإعدام ضد المتهم. هذه الأسباب تشمل أن فعل القاضي تكسير سن القلم بعد إصداره حكم الإعدام ضد المتهم يعتبر نوعاً من تبرئته من ذنب إنهاء حياة المتهم، حيث أن القلم الذي تم استخدامه في تدوين قرار الإعدام ضد هذا الشخص أصبح ملوثاً بدماء المتهم، على حد اعتقاده، ولذا فإن القاضي يكسر القلم للتخلص منه وعدم استخدامه مرة أخرى، حسب عمر الأصمعي المحامي المتخصص في النقض والدستورية والإدارية العليا والمحكم الدولي.

4 أسباب.. لماذا يكسر القاضي سن القلم بعد إصدار حكم الإعدام؟

 السبب الثالث

سبب آخر، حسب “الأصمعي” يشير إلى أن كسر سن القلم يعتبر إلغاء أي وسيلة للتراجع عن الحكم الصادر بحق المتهم. وبما أن القاضي ليس لديه السلطة الكافية للنظر في أو إلغاء الحكم الذي يقضي بالإعدام، فإن كسر القلم يرمز إلى عدم قدرة القضاة على إعادة النظر في الحكم مجددًا أو التراجع عنه.

مقالات مقترحة

نرشح لك قراءة هذه المقالات:

موعد إعلان القائمة النهائية لمرشحي جائزة الكرة الذهبية 2023

يوم المعلم 2023 – أفكار هدايا بمناسبة يوم المعلم

حكم الاحتفال باليوم الوطني عثمان الخميس – هل الاحتفال باليوم الوطني حرام؟

هل الهلال يشارك في كاس العالم للاندية 2023

كم عمر حبيب العازمي ويكيبيديا

من هي زوجة رياض محرز؟!.. تفاصيل كاملة -رياض محرز 2023

السببين الرابع والخامس

فيما يتعلق بالسببين الرابع والخامس، يُستخدم كسر القلم كرمز للحزن العميق المترتب على مصير المتهم. وهو أيضًا يشير إلى أن سن القلم المكسور يدل على عدم تغيير قرار القاضي، وقد تداولت المقولة أن قاضيًا لا يكسر قلمه في محاكم الجنايات، مما يعني أنه يتمتع بتأييد دائم من قبل محاكم النقض وإذا تحدث عنه دل ذلك على قدرة القاضي.

في النهاية، يعبر “الأصمعي” عن أن القاضي، على الرغم من التطبيق العادل للعقوبات على المتهمين بجرائم قاسية، إلا أنه إنسان ويشعر بالحزن عندما يصدر حكماً بإنهاء حياة شخص آخر. يعبر القاضي عن رغبته في أن يكون هذا هو آخر حكم بالإعدام الذي يصدره.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق