hit counter
غير مصنف

لماذا حرم الله لحم الخنزير – 2023

سبب تحريم لحم الخنزير

تم تحظير اللحم المستخرج من الخنزير من قبل الله – سبحانه وتعالى – ليسمح للمسلمين بتناوله باعتباره تمنع على الإنسان لأسباب متنوعة، وفيما يلي سيتم ذكر تلك الأسباب.

السبب الرئيسي لتحريم لحم الخنزير هو أنه أمر إلهي، فقد حرم الله -تعالى- كل شيء فاسد على الإنسان وأباح له الأشياء الطيبة، لذا يجب علينا أن نتقبل ونخضع لأمر الله -تعالى-.

يعتبر الخنزير من السباع السبعة، وقد ثبت عن النبي محمد -صلى الله عليه وسلم- أنه قال: (كل ذي ناب من السباع فأكله حرام).

هذا دليل على تحظير أكل لحم الخنزير وعديم الأهلية.

يوجد في الخنزير الطبيعة الوحشية التي تجعله يأكل اللحم والحشائش على حد سواء. الله -تعالى- حرم أكل لحم الخنزير لأنه حيوان فاسد يأكل الطعام النجس وينقل الأذى والأضرار لمن يأكله.

حظر الله تعالى تناول لحم الخنزير نظراً لكونه حيواناً نجساً والنجاسة تعني الشيء الضار والمؤذي لجسم الإنسان.

لقد حظر الله -تعالى- تناول لحم الخنزير؛ بسبب أنه يعتبر من التنجسات التي ينفر منها الإنسان السليم والمستقيم على فطرته الصحيحة.

من غير المسموح أن نأكل لحم الخنزير.

يتم حظر استهلاك شحم الخنزير وأجزاؤه المختلفة مثل الغضروف والمخ والعظام والجلد واللبن والدماغ والحشوات، إلا في حالات الضرورة باتفاق علماء الأمة الإسلامية.

وفي حالة الضرورة، يُسمح للإنسان بتناول لحم الخنزير، وتحدث الضرورة عندما يخشى الشخص الموت إذا لم يتناول شيئًا، فيمكنه تناول كمية صغيرة تمنعه من الموت، ثم يعود المسلم إلى الحكم الأصلي وهو حظر استهلاك لحم الخنزير.

عندما يتم العثور على لحم كلب ولحم خنزير، للفرد أن يأكل من لحم الكلب ويتجنب لحم الخنزير إلا في حالات الضرورة، وهذا هو آراء الحنابلة؛ حيث قام بعض العلماء بتحليل أكل لحم الكلب وقالوا إن الشخص المضطر يمكنه أكل شحم الخنزير وكليته وكبده إذا كان متوفرًا؛ لأن لحم الخنزير يحتوي على نص صريح وواضح يحرمه على عكس بقية أجزائه، بينما يروج المالكية للقول بأن الشخص المضطر يمكنه أكل الحيوانات الميتة عند الضرورة وتجنب أكل الخنزير، وهذا فقط إذا كان مضطراً لذلك.

صور الخنازير الطائرة صور الخلفية، 1 الخلفية المتجهات وملفات بسد للتحميل  مجانا | Pngtree

هناك عدة قوانين أخرى تتعلق بالخنزير.

سوف نذكر بعضها فيما يلي: يعتبر الخنزير من الحيوانات المحظور بيعها، ولا يسمح ببيع أي جزء منه سواء من الداخل أو الخارج، وأيضًا لا يسمح ببيع الخنزير سواء كان حيًا أو ميتًا؛ لأنه تم تحريم بيع الخنزير بشكل عام يشمل سواء كان حيًا أو ميتًا.

يُعتبر الخنزير من الحيوانات الدنسة والضارة، وهو حيوان مشوه الطبع، وكل ما ينتج منه يعتبر نجساً.

فلا يجوز أكل لحم الخنزير ولا استخدام جلده وشعره ولا استغلال الحليب الذي ينتج منه. كما لا يجوز شراء الخنزير واحتفاظه والاهتمام به.

هذا هو رأي أغلب الفقهاء.

من غير المسموح بأي حال من الأحوال الاستفادة من جلد الخنزير حتى بعد عملية الدباغة، لأن جلد الخنزير لا يتطهر عندما يتعرض لعملية الدباغة. ويظل جلده نجسًا وفقًا لاتفاق الفقهاء. فعملية الدباغة لا تزيل نجاسة جلد الخنزير لأنه في نفسه مادة نجسة.

يُعتبر الخنزير من الحيوانات التي تُلوث الماء عندما يلمسه – أي عندما يشرب منه وهو في الإناء – ويتم تنقية الماء الملوث من الخنزير بنفس طريقة تنقية باقي الملوثات، أي بغسلها مرة واحدة أو بالكمية التي يزيل بها التلوث الناجم عن الخنزير.

ولم يُشدد العلماء على ضرورة تطهير الماء الملوث بنجاسة الخنزير بالطريقة المستخدمة لتطهير الماء الملوث بنجاسة الكلب، بل اعتبروا نجاسة الخنزير كنجاسة باقي الملوثات.

ووافق على ذلك المدرسون الحنفية والشافعية والمالكية والحنابلة، وذلك لعدم وجود نص صريح في الشريعة الإسلامية يشدد على ضرورة غسل نجاسة الخنزير ويجعلها واجبة مثل غسل نجاسة الكلب.

والأساس في غسل نجاسة الخنزير هو إزالة التلوث، فما دام التلوث موجودًا، فإن الهدف من التطهير يتحقق ويتوقف قضاء النجاسة.

لا يسمح باستخدام أي شيء مرتبط بالخنزير في علاج الأمراض؛ وبالتالي ، لا يجوز استخدامها في صنع الأدوية.

هذا هو الرأي القائم لجميع العلماء المشتركين في المدرسة الحنفية والمذهب المالكي والحنبلي ، وأيضًا هناك رأي شافعي يقول ذلك.

يُعتبر الخنزير غير نقي وغير مشروع استخدام المواد الغير نقية في العلاج.

لماذا خلق الله الخنزير وجعله حرامًا؟ إن الله يخلق ما يشاء ولا شك أن هناك حكمة خلف خلق الله -عز وجل- لكل مخلوق، ومن بين هذه الحكم يأتي خلق الخنزير، وقيل أن الحكمة وراء خلق الخنزير هي قدرته على تنظيف الأوساخ والقاذورات.

وقيل أيضاً أنه شهد تبعات الله لبعض الأمم حيث قام بتدنيسهم وتحويلهم إلى قردة وخنازير.

يمكن للحم الخنزير أن يسبب أضرارًا جسدية للإنسان، فهو من الأمور الضارة التي يمكن تناولها.

مقالات مقترحة

نرشح لك قراءة هذه المقالات:

موعد إعلان القائمة النهائية لمرشحي جائزة الكرة الذهبية 2023

يوم المعلم 2023 – أفكار هدايا بمناسبة يوم المعلم

حكم الاحتفال باليوم الوطني عثمان الخميس – هل الاحتفال باليوم الوطني حرام؟

هل الهلال يشارك في كاس العالم للاندية 2023

كم عمر حبيب العازمي ويكيبيديا

من هي زوجة رياض محرز؟!.. تفاصيل كاملة -رياض محرز 2023

ويُذكر فيما يلي بعض الآثار السلبية لتناول لحم الخنزير:

يعتبر لحم الخنزير من بين اللحوم التي تحتوي على نسبة مرتفعة من الكوليسترول، وزيادة هذه النسبة في الدم يؤدي إلى تصلب الشرايين. تناول لحم الخنزير يسبب الإصابة بأمراض مثل سرطان الدم، وسرطان الثدي، وسرطان القولون، وسرطان البروستاتا، وسرطان المستقيم. كما أنه يسبب السمنة وأمراضها. تناول لحم الخنزير يسبب الحكة والحساسية، بالإضافة إلى قرحة المعدة.

تتسبب تناول لحم الخنزير الذي يحتوي على الدودة الشريطية في الإصابة بالتهابات رئوية.

تؤدي الدودة الشريطية الموجودة في لحم الخنزير إلى تكاثر البيض داخل جسم الإنسان، وهذا يؤدي في نهاية المطاف إلى حدوث حالات الجنون والهستيريا إذا نمت في المخ.

يسبب تكاثر الدودة الشريطية في القلب حدوث نوبات قلبية للإنسان.

هل تؤدي تناول لحم الخنزير إلى قتل الغيرة؟ لم يذكر في أدلة تحريم لحم الخنزير أنه يؤدي إلى قتل الغيرة للإنسان، لكن ذلك ذُكِر من قبل أهل العلم.

وفقًا لبعض العلماء ، يتميز الخنزير بقلة الغيرة ، ويعتبر أن من يأكل لحمه سيتبنى طباعه. في نهاية المقال ، نصل إلى استنتاج أن الخنزير حيوان يحظره الله سبحانه وتعالى ، وبالتالي يحظر أكل لحمه أو الاستفادة من أي جزء منه ، وذلك بسبب الأضرار الكثيرة التي سبق ذكرها ، وتبقى الحكمة وراء تحريمه معلومة فقط لله تعالى ، وليس للإنسان أن يسأل عن ذلك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق