hit counter
معلومات عامة

ما هو التداول – التداول – 2023

التداول عبر الإنترنت هو نوع من الاستثمار الذي يركز على تحقيق أرباح قصيرة الأجل بدلاً من المكاسب طويلة الأجل. من الممكن أن يكون خطيرًا الانخراط في التداول الإلكتروني دون فهم ماهية هذا النوع من التداول بشكل صحيح. يوفر هذا الدليل لك فرصة تعلم كيفية التداول عبر الإنترنت من الصفر.

يتساءل العديد من الأشخاص العاديين عن ماهية التداول عبر الإنترنت. أعطت فرصة التداول الإلكتروني لأي شخص يمتلك جهاز كمبيوتر ومبلغ مالي كافٍ لفتح حساب تداول ولديه سجل مالي جيد القدرة على التداول الإلكتروني في السوق. لست بحاجة لأن يكون لديك وسيط شخصي أو ثروة، حيث أن التداول عبر الإنترنت لا يحتاج لكل هذه المتطلبات. يتفق معظم المحللين على أن قدرة الأشخاص العاديين على إجراء أي تداول عبر الإنترنت ليست علامة على هلاك الصناعة.

بالإمكان تداول معظم الأشياء عبر الإنترنت: يمكنك تداول الأسهم، وتداول العملات، وتداول السلع، وتداول العملات المشفرة وغيرها من الأصول المالية. في هذه المرحلة، ليس هناك داعٍ للقلق بشأن جميع هذه الأمور. في الوقت الحالي، يُرجى أن تضع في الاعتبار أنه إذا كان بإمكان شيء ما أن يتم تداوله، فإنه سيتم تداوله.

لا حاجة لك للعمل في وول ستريت للبدء في التداول عبر الإنترنت. قدمت شركات السمسرة عبر الإنترنت إمكانية التداول الإلكتروني بسرعة من جهاز الكمبيوتر المنزلي أو الهاتف الذكي.

بينما يمكن للتداول الإلكتروني أن يحقق مكاسب سريعة لأولئك الذين يتنبؤون بحركات السوق بشكل صحيح، إلا أن التداول الإلكتروني عبر الإنترنت يشكل أيضًا خطرًا لحدوث خسائر كبيرة.

لذا، قبل الانغماس، من الضروري التأكد من فهمك لعملية التداول عبر الانترنت وأنواعها، والتطبيقات الممتازة للتداول عبر الانترنت، وأفضل شركات التداول عبر الانترنت، وخطوات التداول عبر الانترنت بالتفصيل. يوفر “أكاديمية CAPEX” فرصة الوصول إلى دورات التداول الالكتروني عبر الانترنت للمبتدئين والمحترفين.

 ما هو التداول عبر الانترنت

تتضمن التداول عبر الإنترنت شراء وبيع الأسهم، أو السلع، أو أزواج العملات، أو العملات المشفرة، أو أي أدوات أخرى، من خلال منصة تداول عبر الإنترنت أو تطبيق جوال. الهدف من ذلك هو تحقيق عائد مالي يتجاوز أداء الاستثمار التقليدي بشراء الأصول والإبقاء عليها. يعتبر الاستثمار في الأسواق المالية عبر الإنترنت شكلًا من أشكال الاستثمار القصير الأجل والمغامر.

على الرغم من أن المستثمرين يمكن أن يكونوا راضين عن عائدات سنوية تفوق التضخم، إلا أن المتداولين يسعون إلى تحقيق عائد أعلى في كل شهر. وتتحقق أرباح التداول عن طريق الشراء بسعر أقل والبيع بسعر أعلى خلال فترة زمنية قصيرة. والعكس صحيح أيضًا: يمكن تحقيق أرباح التداول عن طريق البيع بسعر أعلى والشراء للتغطية بسعر أقل (المعروف باسم “البيع على المكشوف”) لتحقيق الربح في الأسواق الهابطة. ومع ذلك، يرجى ملاحظة أن البيع على المكشوف هو طريقة تداول عبر الإنترنت ذات مخاطر عالية، حيث يمكن لأسعار أي أصول أن تستمر في الارتفاع – في النظرية، قد يكون هذا الارتفاع أعلى من قدرتك الإمكانية.

من الضروري أيضًا أن تفهم حقيقة التداول الإلكتروني، حيث ستستخدم في الغالب منتجات مشتقة للمضاربة على تغيرات أسعار الأصول الرئيسية – بدون امتلاك الأصل الفعلي.

وذلك لأن المشتقات المالية مثل عقود الفروقات تتبع سعر الأصل الذي يستند إليه. ليس للتجار الذين يستخدمون التداول في المشتقات المالية الحق في تسليم الأصول الأساسية أبدًا. لذا، سواء كنت تتداول سلعًا مادية مثل الذهب أو النفط أو العملات الأجنبية أو البيتكوين أو الأسهم، فإنك لا تشتري ولا تمتلك الأصول. بالمقارنة، إذا قمت بالاستثمار، فسوف تشتري الأصول وتمتلكها وتبيعها.

العقد المعروف بـ “الفروقات” أو “CFD” هو اتفاقية تستبدل الاختلاف في سعر الأصل الأساسي، ويتم حسابها ابتداءً من فتح العقد وحتى إغلاقه.

على سبيل المثال، يمكنك أن تقوم بتحليل وتتوقع أن سعر سهم تسلا سيزيد عن مستواه الحالي البالغ 900 دولار. لذلك، تقوم بفتح مركز شراء وتتداول خمسة عقود فروقات على أسهم تسلا. تتحقق توقعاتك وتقوم بإغلاق المركز عندما يصل سعر البيع في السوق إلى 975 دولار. الفرق هو 75 دولار.

تتم حساب إجمالي أرباحك، دون احتساب التكاليف الأخرى، على النحو التالي: (975-900) × 5 عقود مقابل الفروقات = 375 دولار. ومع ذلك، إذا حدث تحرك ضدك في السوق وأغلق مركزك عند مستوى 885 دولار، ستكون خسارتك 75 دولار.

100+ Trading Pictures [HD] | Download Free Images on Unsplash

ما هي أنواع التداول عبر الإنترنت؟

تُعَتَّبر التداول عبر الإنترنت عالمًا واسعًا ومُعقَّدًا في بعض الأحيان. وفي هذا السياق، سنُوضح أنواعًا متعددة من التداول والأسواق، وسنستكشف استراتيجيات التداول المختلفة، ونَتَعَمَّقُ في التقنيات المختلفة المتعلقة بالتداول الإلكتروني.

تداول عبر الانترنت على أساس فئة الأصول

يمكن لأي شخص يتاجر أن يستخدم تشكيلة متنوعة من الموارد أو الأوراق المالية للتداول أو الاستثمار. وفيما يلي نستعرض شائعًا أكثر أنواع التداول عبر الإنترنت استنادًا إلى الأسواق المتاحة.

٢). يتم تداول الأسهم عبر الإنترنت.

تشمل عملية تداول الأسهم عبر الإنترنت عمليات شراء وبيع أسهم الشركات بهدف تحقيق الأرباح من التغيرات اليومية والأسبوعية في الأسعار. يتميز تجار الأسهم عبر الإنترنت بالنهج القصير الأجل، بالمقارنة مع المستثمرين في سوق الأسهم التقليديين الذين يميلون إلى الاستثمار لفترات طويلة.

في حين يمكن لشراء الأسهم عبر الإنترنت أن يحقق مكاسب سريعة لأولئك الذين يفهمون حركات السوق بطريقة صحيحة، إلا أن هذه الطريقة تحمل أيضًا خطر التعرض لخسائر كبيرة. فقد يحدث أن ترتفع ثروة شركة واحدة بسرعة أكبر من بقية شركات السوق بأكملها، ولكن يمكن أن تنخفض بنفس السهولة.

يعني تداول الأسهم عبر الإنترنت شراء وبيع أسهم الشركة العامة سواء عبر البورصة أو خارجها أون لاين.

تجارة العملات عبر الإنترنت قد أصبحت رائجة.

التداول في سوق الفوركس يشير إلى شراء عملة فوراً وبيع أخرى بهدف تحقيق ربح من اختلاف سعر صرف العملتين المتداولة (مثل تداول زوج اليورو/دولار EUR/USD) وفقًا للمبادئ التالية:

عندما يكون سعر اليورو منخفضًا مقابل الدولار ، نقوم بشراء الزوج بسعر منخفض وبيعه بسعر مرتفع عندما نتوقع ارتفاع اليورو مقابل الدولار.

عندما نعتقد أن قيمة اليورو ستنخفض مقابل الدولار، نقوم بالشراء بسعر منخفض والبيع بسعر مرتفع.

في كلتا الحالتين، بإمكان أي متداول فوريكس كسب مبلغاً مالياً بناءً على الفرق بين سعر الافتتاح وسعر الإغلاق للتداول. ومع ذلك، إذا تحرك السعر ضد المتداول، فسوف يتكبد خسارة.

 3). تداول السلع عبر الانترنت 

يتم تداول السلع عبر الإنترنت بشكل واسع وتشمل الأسهم والعملات. عادة ما يتم تصنيف السلع التي تتم تداولها عبر الإنترنت إلى أربعة أنواع رئيسية: سلع المعادن، وسلع الطاقة، وسلع الزراعة، وسلع الثروة الحيوانية واللحوم.

تشمل الأصناف المعدنية الذهب والفضة والبلاتين والنحاس.

تشمل السلع الطاقة مثل النفط الخام والغاز الطبيعي والبنزين والمازوت.

تشمل المنتجات الزراعية الذرة وفول الصويا والقمح والأرز والكاكاو والبن والقطن والسكر.

تتضمن السلع الحيوانية الماشية ومنتجاتها مثل الصوف واللحوم.

تُتاح تداول العملات الرقمية عبر الإنترنت.

يشير تداول العملات الرقمية عبر الإنترنت إلى عملية المضاربة على حركة سعر العملة المشفرة. بالمقارنة مع فئات الأصول الأخرى التي تمت مناقشتها سابقًا، تُعتبر تجارة العملات الرقمية عبر الإنترنت مفهومًا جديدًا. أصبح تداول العملات المشفرة بديلاً أكثر شيوعًا لعملية التعدين التي أصبحت غالية التكلفة وتستغرق وقتًا طويلاً وغير مناسبة لمعظم الناس.

5). تنقية الأدلة الرئيسية عبر شبكة الإنترنت.

يُتيح التداول عبر الإنترنت للمستثمرين القدرة على شراء وبيع مجموعة متنوعة من مؤشرات الأسهم التي تُمثّل سوقًا أو قطاعًا محددًا. تُعد مؤشرات الأسهم وسيلة سهلة لتتبع أداء سوق الأوراق المالية واتخاذ قرارات استثمارية محسوبة ومدروسة.

تداول عبر الانترنت على أساس الغرض

حدد ما ترغب فيه من تداولك عبر الإنترنت. هل ترغب في القيام بذلك بنفسك أم ترغب في السماح للروبوتات والخبراء بالسيطرة على تداولك؟

 1). التداول اليدوي 

في التداول اليدوي، يكون للمتداول القرار في أي وقت سيشتري أو يبيع أصولاً عبر الإنترنت، ثم يقوم بتنفيذ الصفقات بنفسه من خلال أوامر السوق أو الأوامر المعلقة. وقد يقوم المتداول اليدوي أيضاً بفحص أسواق متعددة أولاً للبحث عن الفرص قبل اتخاذ قرار بالتداول عبر الإنترنت. ويتم تنفيذ معظم العمليات بواسطة المتداول نفسه، مما يعني أن جودة النتائج تتوقف على قدراته ومهاراته.

 2). التداول الآلي 

روبوت التداول أو التداول الآلي هو المكان الذي تتخذ فيه الخوارزمية المبرمجة مسبقاً قراراتها بشأن عمليات الشراء والبيع عبر الإنترنت، والوقت المناسب لذلك، استناداً إلى التعليمات المكتوبة في برمجيتها. يمكن للمبرمج أو المتداول برمجة استراتيجيته يدوياً، وعند حدوث تحركات أو أحداث معينة في السوق، ستتم عمليات التداول تلقائياً بواسطة الخوارزمية المنشأة.

 3). التداول الاجتماعي 

التداول الاجتماعي هو نوعٌ من أنواع الاستثمار يُمكِّن المستثمرين من رصد سلوك تداول زملائهم المتداولين المحترفين. والهدف الأساسي هو مُتابعة استراتيجيات الاستثمار الشخصية بواسطة نسخ صفقات التداول التي يُقوِّمونها.

تمت بحث نشر المعلومات عبر الإنترنت في الإطار الزمني

مزايا تداول الفوركس مع Olymp Trade - أخبار السعودية | صحيفة عكاظ

يمكن أن يشير الجدول الزمني في التداول عبر الإنترنت إلى أي فترة زمنية محددة تتم فيها عمليات التداول.

 1). التداول اليومي 

عملية التداول اليومي عبر الإنترنت تشير إلى شراء وبيع أدوات مالية في نفس اليوم، أو حتى عدة مرات خلال اليوم، وذلك استغلالًا لتغييرات الأسعار الصغيرة، ويتم إغلاق جميع المراكز قبل إغلاق سوق التداول لهذا اليوم.

يوفر التداول خلال اليوم فرصة للمتداولين لاتخاذ صفقات وتكبير الأرباح وتضخيم الخسائر باستخدام الرافعة المالية بمقابل بعض الدولارات، بما في ذلك المضاربة أو الدخول والخروج بسرعة.

 2). التداول المتأرجح 

تعتبر التداول المتأرجح عبر الانترنت نوعًا من أنماط التداول الإلكتروني عبر الانترنت، حيث يتم استخدام استراتيجيات قصيرة المدى في الأسواق ذات السيولة العالية للاستفادة من تقلبات الأسعار. يستمر التداول المتأرجح عادة لمدة يوم وقد يمتد لبضعة أسابيع.

 3). التداول الاستراتيجي 

في عكس الاستمرارية في التداول المتذبذب، تستمر فترات صفقات التداول الاستراتيجي عبر الانترنت لفترات طويلة، حيث قد تمتد لبضعة أسابيع أو بضعة أشهر أحيانًا؛ وبذلك يكون التداول الاستراتيجي عبر الانترنت هو أقرب ما يكون إلى استثمار طويل الأجل.

بحكم المجمل، فإن نجاح استخدام النهج الاستراتيجي للتداول عبر الإنترنت يفوق التداول اليومي والتداول المتأرجح من حيث العوائد المالية. وذلك بسبب توجه سوق التداول عبر الإنترنت نحو الاتجاه الصاعد على المدى الطويل في العديد من الأسواق، مما يزيد من احتمالية نجاح الصفقات الاستراتيجية بشكل كبير. فإذا كنت تبحث عن تجربة التداول عبر الإنترنت وتتوفر لديك الخبرة والقدرة المالية، فقد تتمكن من تحقيق أرباح كبيرة بنسب عالية.

تداول عبر الانترنت بناء على نهج التحليل

توجد تصنيفات رئيسية في الفكر المتعلق بتحليل الأسواق المالية، وتم جمعها عادةً من قبل مجتمع المتداولين.

 1). التداول الفني 

التداول مرتبط بالمخططات والرسوم البيانية ومتابعة أنماط حركة الأسعار والبيانات التي يمكن أن تشير إلى إشارات البيع أو الشراء. يعتمد التداول الفني على أساسيات التحليل الفني ويقوم فقط على حركة السعر التي يصورها نوع الأصول.

 2). التداول الأساسي 

يقوم التداول عبر الإنترنت بناءً على التحليل الأساسي بدراسة العوامل الاقتصادية والمالية التي تؤثر على نشاط التجارة أو العملات أو السلع. يعتبر التحليل الأساسي أكثر تناسبًا للتداول على المدى الطويل حيث يتم تجنب تقلبات الأسعار على المدى القصير.

نقاط إيجابية وسلبية للتداول عبر الإنترنت.

بغض النظر عن الطريقة التي تستخدمها للتداول الإلكتروني عبر الإنترنت، هناك دائمًا مخاطر موجودة سواء داخل الإنترنت أو خارجه. فيما يلي، سنستعرض مزايا وعيوب التداول عبر الإنترنت.

فوائد التداول الالكتروني عبر الإنترنت

العمل عبر الوسيط الإلكتروني: بإمكانك شراء وبيع المنتجات أونلاين دون الحاجة للتواصل مع وسيطك. هذا يجعل التجارة الإلكترونية عبر الإنترنت جذابة للأشخاص الذين ليس لديهم الموارد المالية للتعامل مع وسطاء تقليديين يقدمون خدمات متكاملة.

التداول الإلكتروني أرخص وأسرع: عندما يُنفَّذ الوسيط التقليدي صفقاتك، يكلفك المزيد من المال. ومن ناحية أخرى، عندما تتداول عبر الإنترنت، يتم فرض رسوم سمسرة ولكنها دائمًا أقل مما يمكن أن يُفرَض عليكها الوسيط التقليدي الذي يجب أن يُقوم بصفقة مادية. التداول عبر الإنترنت يكون فوريًا تقريبًا.

توفر التداول الإلكتروني عبر الإنترنت مستوى واسع من التحكم للمتداولين والمستثمرين. إحدى الفوائد الرئيسية للتداول الإلكتروني هي أنه يمنحك مرونة أكبر في استثماراتك. بإمكانك التداول عبر الإنترنت في أي وقت تشاء خلال ساعات التداول اليومية واتخاذ قرارك الخاص بدون تدخل من وسيط.

يمكنك مراقبة استثماراتك فوريًا: تحتوي منصة التداول الخاصة بك عبر الإنترنت على العديد من الأدوات والواجهات المتقدمة لمراقبة أداء استثماراتك وإجراء البحوث الخاصة بك. يمكنك رؤية الأرباح أو الخسائر في الوقت الحقيقي عند تسجيل الدخول من هاتفك أو جهاز الكمبيوتر الخاص بك.

عيوب التداول الالكتروني عبر الإنترنت

سهولة الاستثمار: بسبب سهولة التداول الإلكتروني عبر الإنترنت، فإن هناك خطرًا في اتخاذ خيارات استثمارية سيئة أو الاستثمار بشكل مبالغ فيه. يمتلك المتداولون عبر الإنترنت القدرة على حماية أنفسهم من خلال فهم الأصول التي يشترونها وتحديد ضوابط في الأسواق السريعة التغير. وضع أمر محدد في حسابك هو طريقة للتحكم في حجم مشترياتك وموقعها.

التعرض المفرط هو مصطلح يستخدم لوصف خطأ يتعامل معه المتداول عندما يستثمر رأس مالاً كبيراً جداً في صفقة أو سوق واحد بواسطة الرافعة المالية. إذا تم إدارة الرافعة المالية بشكل جيد، يمكن أن تعمل لصالح المتداول. ومع ذلك، في بعض الحالات، يمكن أن تؤدي الرافعة المالية إلى فقدان رأس المال للمستثمر عند استخدام إمكانيات الرافعة المالية بشكل زائد.

لا يوجد علاقات شخصية مع وسطاء: بداية من الحصول على مساعدة في إنشاء استراتيجية استثمارية إلى فهم تأثير نتائج آليات التعليقات على السوق، يترك المتداولون عبر الإنترنت أجهزتهم الخاصة. قد يكون هذا المستقلية مقلقاً لبعض الأشخاص. غالباً ما يؤكد الخبراء على أهمية البحث، خاصة بالنسبة للمتداولين الجدد. عليك أن تتعلم قدر المستطاع عن الأسواق التي تستثمر فيها.

يمكن أن يتعرض المتداولون لضغوط عاطفية أثناء التداول الإلكتروني عبر الإنترنت، ويشبه هذا الضغط ما يواجهه الأشخاص أثناء المقامرة، وقد يصل في بعض الأحيان إلى أن يصبح إدمانًا. ويمكن أن يكون الهيكل الأساسي لهذين النشاطين (المقامرة والتداول) مشابهًا إلى حد كبير عندما لا يتم فهمهما وتنظيمهما بشكل صحيح.

مقالات مقترحة

نرشح لك قراءة هذه المقالات:

موعد إعلان القائمة النهائية لمرشحي جائزة الكرة الذهبية 2023

يوم المعلم 2023 – أفكار هدايا بمناسبة يوم المعلم

حكم الاحتفال باليوم الوطني عثمان الخميس – هل الاحتفال باليوم الوطني حرام؟

هل الهلال يشارك في كاس العالم للاندية 2023

كم عمر حبيب العازمي ويكيبيديا

من هي زوجة رياض محرز؟!.. تفاصيل كاملة -رياض محرز 2023

كيف يمكنك البدء في التجارة الإلكترونية؟

إذا كنت في بداية تجارتك عبر الإنترنت، فإن أفضل طريقة لخدمة أغلب المتداولين هي أن تحافظ على الأمور بساطة.

ومع ذلك، يتم تقديم التخطيط للتجارة عبر الإنترنت في ثلاثة خطوات.

اختيار وسيط عبر الإنترنت

قبل أن تتمكن من البدء في التجارة عبر الإنترنت والقيام بعمليات المتاجرة عبر الإنترنت، يتعين عليك اختيار وسيطٍ عبر الإنترنت. سيتولى الوسيط عبر الإنترنت تنفيذ صفقاتك وتخزين أموالك في حسابٍ منفصل. لقد شهدت صناعة التداول الإلكتروني عبر الإنترنت العديد من العمليات الاحتيالية، ومع ذلك لا يزال هناك العديد من الشركات التي تقع تحت الرقابة وتمتلك التراخيص المحلية والعالمية للاختيار من بينها. تقدم هذه الشركات أيضًا مستويات مختلفة من الخدمات وأنواع الحسابات. إليك بعض الأشياء التي يتعين عليك مراعاتها أثناء البحث عن وسيطٍ عبر الإنترنت.

لديه تكلفة منخفضة (عمولات ورسوم منخفضة).

يمكنك أداء عمليات موثوقة (بإمكانك التداول عبر الإنترنت في أي وقت تشاء، مع وجود أدنى حالات انقطاع النظام).

وكيل مُرخص ومنظم (يوفر الحماية الكافية للأموال).

يوفر لك هذا البرنامج الأدوات اللازمة لإجراء البحث، وهي الأدوات التي تعتبر الأكثر أهمية، نظرًا لوجود الكثير من الأدوات المجانية المتاحة عبر الإنترنت والتي قد تسبب تشويشًا في خياراتك.

إذا كنت ترغب في البدء بالتجارة عبر الإنترنت باستخدام التداول اليومي عبر الإنترنت، فستحتاج إلى متطلبين إضافيين.

يجب على الوسيط تنفيذ الأوامر فوراً، دون أي تدخل منه. فحتى التأخير لثانية واحدة قد يكون كثيراً جداً. كما يتيح لك القدرة على القيام بتداولات عبر الإنترنت مباشرة من خلال الرسم البياني، و/أو يمنحك القدرة على وضع الأوامر وتعديلها وإلغائها بسرعة.

هناك العديد من السماسرة عبر الإنترنت الذين يمكنك أن تبدأ رحلتك في التجارة الإلكترونية معهم، بعضهم يعتبر الأفضل للمستثمرين والبعض الآخر يناسب المتداولين اليوميين أو المتداولين المتأرجحين. اختيار سمسار إلكتروني هو خطوة حساسة جداً وهو الصفقة الأكبر من حيث الأهمية وأحد أهم خطوات التداول الإلكتروني؛ حيث يتم تخصيص رأس المال الخاص بك لهذه الشركة.

توفر كل وسيط عبر الإنترنت منصة تداول أو تطبيق تداول عبر الإنترنت. هذه الخاصية تتيح لك مشاهدة عروض الأسعار والاطلاع على الرسوم البيانية وإجراء الأبحاث والتحاليل، والأهم من ذلك تقديم طلبات الشراء والبيع. قُم بتجربة أفضل منصات التداول المتوفرة عن طريق فتح حسابات تداول تجريبية مع عدة وسطاء قبل بدء التداول عبر الإنترنت.

تداول على افضل نظام تداول الافتراضي في 2023 ? افتح حساب مجاناً

فتح حساب تداول اون لاين وتمويله

عندما تفتح حساب تداول عبر الإنترنت مع وسيط، ستُطلب منك الإجابة على أسئلة حول الاستثمارات الخاصة بك وتاريخك المالي. تُحدد هذه الأسئلة مدى ملاءمتك للحساب التداولي الذي تود الحصول عليه. ستحتاج أيضًا إلى تقديم عنوانك ورقم هاتفك ومعلومات شخصية أخرى.

وسيلة ممتازة لزيادة المعرفة بحقيقة التداول الإلكتروني هي فتح حساب تجريبي معنا، حيث يكون خاليًا من المخاطر.

تكون الحسابات التجريبية لدينا محاكاة للبيئة الفعلية في سوق منصة التداول المتميزة المحصلة على جوائز. وهذا يسمح لك بالوصول إلى أكثر من 2000 سوق، بما في ذلك عقود الفروقات في:

الاسهم

صناديق الاستثمار المتداولة (ETF)

المؤشرات

السلع

العملات الرقمية

الفوركس

سوف يُمكِّنك التداول في السوق الافتراضي من استكشاف وتجربة وتعلم بثقة. حيث تأتي حساباتنا التجريبية برصيد محدد مسبقاً بقيمة 50000 دولار أمريكي. من خلال إعادة إنشاء ديناميكيات التداول “الحقيقي”، ستحصل على فرصة لفهم كيفية عمل منتجاتنا والتعرف على أسواقنا المالية – كل ذلك دون تعريض أي رأس مال للمخاطرة.

ابدأ في ممارسة التداول الإلكتروني عبر الإنترنت حتى تكون جاهزاً لفتح حساب تداول حقيقي على الإنترنت.

إجراء تداول اون لاين

عندما تقوم بفتح حسابك وتمويله، يمكنك بدء التداول الإلكتروني عبر الإنترنت. يمكنك اختيار وضع أمر سوق أو أمر الحد. يتم تنفيذ أمر السوق بسعر السوق الحالي للأصل المالي. ومع ذلك، أمر الحد يتم تنفيذه بسعر تحدده أو يتم تنفيذه بسعر أفضل من السعر الحالي. ولكن إذا لم يصل السعر إلى الحد الذي حددته، فلن يتم تنفيذ تجارتك.

تعرض بعض شركات الوساطة المالية خيارات إضافية، غالبًا ما يتم استخدام هذه الخيارات للحد من الخسائر الكبيرة عند انخفاض سعر الأصل المالي. وتشمل هذه الخيارات:

أمر الوقف هو نموذج من أوامر السوق، يتم تنفيذه بعد انخفاض السعر إلى النقطة المحددة. يتم تنفيذ الأمر بسعر السوق وليس بنقطة الوقف التي تم تحديدها.

أمر الوقف المحدد – يشبه هذا النوع أمر الوقف، ولكنه ينفذ السعر الذي تحدده بدلاً من سعر السوق. في الأسواق ذات الحركة السريعة، قد لا يتمكن الوسيط من تنفيذ طلبك بالسعر الذي حددته، مما يؤدي إلى استمرار الانخفاض في قيمة الأصل الذي ترغب في تداوله.

أمر الوقف المتحرك هو نوع من الأوامر يتم تنفيذه عندما ينخفض السعر لأدنى مستوى يتم تحديده. يختلف هذا النوع من الأوامر عن أمر الوقف العادي في أن سعر البيع يتحرك ولا يكون ثابتاً. يتم تحديد سعر الوقف بوحدات نقاط أو بنسبة مئوية، ويتم تنفيذ عملية البيع عندما ينخفض السعر بالمقدار المحدد. في حال ارتفع السعر، فإن سعر الوقف سيتحرك معه في اتجاه الارتفاع.

يتوجب عليك أيضًا تحديد ما إذا كان طلبك سيبقى ساريًا حتى نهاية اليوم، أو تختار له تاريخ محدد أو تقوم بإلغائه. تسمح بعض شركات الوساطة لك بوضع أوامر للصفقات التي ترغب في تداولها.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق