hit counter
إسلاميات

من هو اعظم انسان في تاريخ البشرية

تختلف اعظم شخصية في التاريخ حسب مفهوم كل واحد فينا وكل دولة فمنهم من يرى أعظم شخصية حاكم عادل، أو قد يكون فيلسوفا أو طبيبا أو غير ذلك، ولكن لا شك أن هذا السؤال من هو اعظم انسان في تاريخ البشرية، له إجابة واحدة لا يمكن الحياد عنها واتفق عليها الجميع، فهو لم يكن أعظم شخص في التاريخ فقط أو لدولة معينة فقط، بل للبشرية جمعاء ولا بد أن الجميع عرف من هو الآن، دعونا نتعرف أكثر في السطور التالية عبر موقعكم زوم نيوز.

من هو اعظم انسان في تاريخ البشرية

من هو اعظم انسان في تاريخ البشرية
من هو اعظم انسان في تاريخ البشرية

ماذا لو جئت لك بالنور بعد سنوات تعيشها في ظلام دامس؟ وماذا لو جاءك أحد يعذبك أشد أنواع العذاب وقومت بتخليصك من ذلك، ماذا لو قدمت لك ما يسعد في دنياك وأخرتك، هل ستحفظ لي هذا الجميل، هل سأكوزن الأعظم في نظرك أن بنيت لك بيتا، أو أدخلت لحياتك النور.

فماذا عن رسول الله الرحمة المهداة، فماذا عن الشخص الذي أرسل رحمة للعالمين الجن والأنس، كل ما جاء به رسول الله صلى الله عليه وسلم، وكل ما قام به وسوف يقوم به، يجعله أعظم انسان في تاريخ البشرية جمعاء، فيكفي أن لكل نبي دعوة يدعو الله به، ولكن رسول الله صلوات ربي عليه وسلامه ادخر دعوته هذه لأمته يوم القيامة، حتى يشفع لهم عن رب العالمين يوم الحساب، الكل يقول أنا ، ورسول الله يقول يارب أمتي أمتي.

هو الذي أخرج الإنسان من ظلام الكفر إلى نور الإيمان، هو من ساوى بين الناس ولم يفرق بين عربي ولا اعجمي، لا ابيض ولا اسود إلا بالتقوي، كل ما قام به رسول الله صلى الله عليه وسلم يجعله اعظم انسان في تاريخ البشرية.

أعظم من جاء في تاريخ الإنسانية

بالطبع عندما نسأل من هو اعظم انسان في تاريخ البشرية تختلف افجابة من شخص إلى آخر، فغجابة غير المسلمين ستكون مختلفة بالطبع عن إجابة المسلمين، والكثير من الكتب التي جاءت متحدثة عن أبرز الشخصيات في التاريخ وأعظمها، ولكن على الرغم من هذا يأتي رسول الله صلى الله عليه وسلم في المقدمة حتى عند هؤلاء.

فيقول مايكل هارت في كتابه (تقويم لأعظم الناس أثرا في التاريخ) الذي جمع فيه العديد من الشخصيات، قال: “لقد اختر محمد – صلى الله عليه وسلم – في أول هذه القائمة، وقد يندهش الكثير من ذلك، ولكن رسول الله هو الإنسان الوحيد على وجه الأرض الذي نجح نجاحا مطلقا ومنقطع النظير على المستوى الديني والدنيوي، وقد جاء بالإسلام ودعا إليه وجعله واحد من أهم وأكبر الديانات على مستوى العالم، كما إنه قائدا دينيا وسياسيا وعسكريا، وعلى الرغم من مرور 13 قرن على وفاة محمد – صلى الله عليه وسلم – ما زال أثره باق كأنه حي لا يموت، وهو متجدد باستمرار الجميع يحبه بلا استثناء وبلا توقف”.

وفي النهاية أجبنا لكم على سؤال من هو اعظم انسان في تاريخ البشرية، والإجابة التي ا يختلف عليها أثنان، حيث لا يوجد في تاريخ البشرية جمعاء ماضيها وحاضرها ومستقبله من هو اعظم من رسول الله صلى الله عليه وسلم، ونتمنى أن ينال المقال إعجابكم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق