hit counter
معلومات عامة

هل اليزيدية مسلمون

خلق الله العديد من الشرائع ليهتدي بها الناس إلى أن جاء المصطفى صلوات الله عليه وسلامه بالإسلام، وكان ختاما للأنبياء والمرسلين ورحمة الله المبعوث للعالمين، ولكن تعددت الفرق بعد ذلك، ويتسائل البعض عن هل اليزيدية مسلمون، وهذا ما سوف نعرفه في السطور التالية من خلال موقع زوم نيوز، حيث أن اليزيدية ليسوا مسلمين ولا علاقة لهم بالإسلام لا من قريب أو بعيد، فهم مجموعة منحرفة من البشر، وسوف نوضح الأمر لكل من يختلط عليه الأمر ويعتقد إنهم مسلمون وهم ليسوا كذلك.

هل اليزيدية مسلمون

هل اليزيدية مسلمون
هل اليزيدية مسلمون

لا، اليزيدية ليسوا مسلمون، فاليزيدية هي عبارة عن ديانة شرقية قديمة يعتنقها ويدين بها بعض الأشخاص في عدة مناطق في العراق وتركيا وسوريا، فهي ديانة منفصلة تماما عن الإسلام ولا علاقة لها به ولا حتى بالمسيحية أو اليهودية، فهي ليست ديانة سماوية من الأساس.

فهم لديهم بعض العقائد والشرائع الخاصة والغريبة والمنحرفة والتي تختلف كثيرًا عن الإسلام، ولذلك فهي ليست جزءًا من الإسلام، وسوف نتعرف عن نشأة هه الفرقة وظروف ظهورها ومراحل انحرافها، وبعض المعتقدات الغريبة والعجيبة التي يعتقدونها في السطور التالية فتابعونا.

من هم اليزيدية

هي أحد الفرق المنحرفة والتي ظهرت بعد انهيار وسقوط الدولة الأموية وذلك في سنة 132ه، كانت اليزيدية في البداية مجرد حركة سياسية تم إنشاؤها للدفاع عن معاوية (يزيد بن معاوية)، ثم اتجهت بعد ذلك إلى أن تصبح إحدى الطريق وسميت بالطريقة العدوية نسبة إلى عدي بن مسافر الأموي.

كانت أهدافها تتمحور في حب يزيد والدفاع عنه ورفضهم للعنه، إلى أن تطور بهم الأمر إلى تقديس يزيج، ثم تطورت أكثر وأصبحت أشد انحرافا في تمجيد أبليس ورفضهم للعنه واعتباره طاووس الملائكة حتى هذه اللحظة.

وتعتبر اليزيدية فرعًا من الديانات الغير أبدية أو سماوية، فهي عبارة عن مزيج من الديانات الوثنية والمسيحية والإسلام والزرادشتية والمانوية واليهودية، ولكنها تختلف عن الإسلام في العقائد والشعائر والتعاليم، ومن الجدير بالذكر أن اليزيدية ليست جزءًا من الإسلام، وبالتالي فإنها لا تعتبر فرعًا من المسلمين.

أهم معتقدات اليزيدية

ومن أهم المعتقدات التي يعتقد بها اليزيديون، ما يلي:

  • استنكار اللعن فقج استنكروا بشكل خاص لعن يزيد بن معاية.
  • ومن عحب العجاب استنكارهم لعن أبليس في القرآن الكريم ورفضهم ذلك، فهم يرونه طاووس الملائكة.
  • وصل الأمر بهذه الفرقة المنحرفة إلى طمث كل لفظ به لعن لأبليس في القرآن الكريم ومحوه، وكذلك قاموا بطمث ومحي الاستعاذ من الشيطان.
  • فهم يرون أبليس طاوسا للملائكة وهو البطل الأكبر والموحد الأول لله عز وجل والذي رفض السجود لغير الله، كما إنه بطل الأبطال في التمرد والعصيان.
  • يمتلكون كتاب اسمه (الكتاب الأسود) وهو مصحفهم الخاص بهم وبالطبع يمحون كل لعن واستعاذة فيه لأبليس.
  • الشهادة عندهم كذلك: (أشهد واحد الله، سلطان يزيد حبيب الله).
  • أما الصيام فهم لا يصومون كالمسلمين ولكن يصومون ثلاثة أيام فقط كل سنة والتي تكون في موعد ميلاد يزيد بن معاوية.
  • كما إنهم لا يصلون أيضًا ولكنهم يصلون فقط ليلة واحدة وهي ليلة النصف من شعبان في زعم كاذب منهم إنها تجزي عن صلوات العام بالكامل.
  • يقولون أن من يحاسب الناس يوم القيامة والحشر هو عدي بن مسافر الأموي.
  • لهم ليالي وأعيادخاصة بهم ولهم ليلة تدعى الليلة السوداء.
  • أخذو عن النصاري التعميد.
  • يستحلون الحرام ويحرمون الحلال ويشربون الخمر.
  • يقدسون يزيد ويرفعونه إلى مرتبة الألوهية.

وبذلك تعرفنا معكم عن إجابة سؤال هل اليزيدية مسلمون أم لا؟ بالكبع لا، فهم لا ينتمون إلى الإسلام بأي صلة، فهم اصحاب عقيدة منحرفة،حتى إنه لا يجوز الأكل من طعامهم لأنهم ليسوا من أهل الكتاب، ولا يجوز قبول هديتهم ولا معاشرتهم إلا بهدف دعوتهم إلا الإسلام وإلا فالابتعاد عنهم أولى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق