hit counter
إسلاميات

هل لعبة لودو حرام

انتشرت العديد من الألعاب الإلكترونية التي لاقت رواجا كبيرا بين المستخدمين وذلك بهدف التسلية، ومن ضمن هذه الألعاب لعبة لودو، اتي يلعبها ملايين الأشخاص حول العالم ويقضون بها الكثير من الأوقات، ولكن يتسائل الكثير منهم هل لعبة لودو حرام، فيجب على كل مسلم أن يتحرى ما يقوم به من أعمال وحتى وأن كانت بسيطة، وفي هذا المقال من خلال موقع زوم نيوز سنتعرف على الحكم الشرعي في لعبة لودو في السطور التالية فتابعونا.

هل لعبة لودو حرام

هل لعبة لودو حرام
هل لعبة لودو حرام

الألعاب في حد ذاتها ليست حرام ما كانت بهدف التسلية وقضاء وقت ممتع دون أن يتعارض ذلك مع أداء الصلوات في وقتها أو فعل الطاعات، فيجب أن لا تكون من الملهيات عن الفرائض، ولكن تحريم لعبة بحد ذاتها فيكون لدليل شرعي أو وجود ما يحرمها.

ولعبة لودو هي عبارة عن لعبة إلكترونية عبارة عن لوح لشخصين أو أربعة أشخاص يقوموا برمي النرد لتحريك الأشخاص بداخل اللعبة، ومن المعلوم أن اللعب بالنرد حرا، حتى لو كان بغير مال، فهو محرم مطلقا.

وعليه فإن لعبة لودو حرام شرعا بسبب استخدام النرد، وحتى ولو كان اللعب للتسلية فقط دون اللعب على المال، فنحن هنا لا نتحدث عن قمار أو غير ذلك، ولكن النرد بحد ذاته فهو حرام شرعا.

أدلة تحريم النرد

والأدلة على تحريم النرد واللعب به من السنة النبوية المطهرة كثيرة، ومنها ما يلي:

  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “مَنْ لَعِبَ بِالنَّرْدِ، فَقَدْ عَصَى اللَّهَ وَرَسُولَهُ”.
  • وما رواه مسلم عن بريدة رضى الله عنهما وأرضاهم، قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم: “مَنْ لَعِبَ بِالنَّرْدَشِيرِ، فَكَأَنَّمَا صَبَغَ يَدَهُ فِي لَحْمِ خِنْزِيرٍ وَدَمِهِ”، والنردشير هو النرد.
  • وجاء في المغنى لابن قدامة، إنه قال: “فصل في اللعب: كل لعب فيه قمار, فهو محرم, أي لعب كان, وهو من الميسر الذي أمر الله تعالى باجتنابه, ومن تكرر منه ذلك ردت شهادته، وما خلا من القمار, وهو اللعب الذي لا عوض فيه من الجانبين, ولا من أحدهما, فمنه ما هو محرم, ومنه ما هو مباح، فأما المحرم: فاللعب بالنرد، وهذا قول أبي حنيفة, وأكثر أصحاب الشافعي”.
  • أما عن فتاوى اللجنة الدائمة فقد جاء فيها تحريم اللعب بالنرد: “لا يجوز اللعب بالنرد، ولو كان بغير عوض، خصوصًا إذا شغل عن أداء الصلاة في وقتها، فالواجب ترك ذلك؛ لأنه من اللهو المحرم”.
  • بل ذهب البعض إلى أن اللعب بالنرد من الكبائر، وهذا ما ذهب إليه ابن حجر الهيتمي في كتابه “الزواجر عن اقتراف الكبارئ”، حيث قال: “عَدُّ هَذَا هُوَ ظَاهِرُ هَذِهِ الْأَخْبَارِ، وَبِذَلِكَ صَرَّحَ فِي الْبَيَانِ، نَقْلًا عَنْ أَكْثَرِ الْأَصْحَابِ، فَقَالَ أَكْثَرُ أَصْحَابِنَا: يَحْرُمُ اللَّعِبُ بِهِ، وَهُوَ الْمَنْصُوصُ فِي الْأُمِّ، وَيُفَسَّقُ بِهِ، وَتُرَدُّ بِهِ الشَّهَادَةُ”.

وبهذا نكون قد وصلنا إلى ختام المقال وتعرفنا على إجابة سؤال هل لعبة لودو حرام؟، فالألعاب بهدف التسلية في حد ذاتها ليست حراما، ما دامت تتضمن أي من المحرمات التي جاءت بها الشريعة، ولكن لعبة لودو تقوم على استخدام النرد، لذا فهي حرام شرعا حتى لو لم تكن قمارا وحتى أن لم تكن مضيعة للوقت، فيكفي نهي النبي صلى الله عليه وسلم عن اللعب بالنرد، وينبغي على كل مسلم ومسلمة أن يتبع ما أمره الله ورسوله دون أن يسأل لم، فقد قال تعالى: “وما كان لمؤمن ولا مؤمنة إذا قضى الله ورسوله أمرا أن يكون لهم الخيرة من أمرهم”، فكل ما يحدث لنا هو اختبار لكي نستحق جنات النعيم ونيل رضال الله تعالى في الدنيا والآخرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق