hit counter
إسلاميات

هل يجوز صلاة العشاء بعد الساعة 12 ابن باز

الواجب على المسلم أداء الصلوات في وقتها دون تأخير وهذا فيما يتعلق بصلاة الفجر والظهر والعصر والمغرب إلا أن يحدث ظرف قهري يتسبب في تأخره، ولكن الوضع مختلف في صلاة العشاء حيث يجوز تأخيرها إلى وقت ما من الليل، والسؤال الذي يراود الكثير من المسلمين هو هل يجوز صلاة العشاء بعد الساعة 12 ابن باز؟، وهذا ما سوف نتعرف عليه الآن من خلال زوم نيوز فتابعونا في السطور التالية، لمعرفة الوقت المسموح به لتأخير صلاة العشاء.

هل يجوز صلاة العشاء بعد الساعة 12 ابن باز

هل يجوز صلاة العشاء بعد الساعة 12 ابن باز
هل يجوز صلاة العشاء بعد الساعة 12 ابن باز

الصلاة هي صلة العبد بربه وهي لا تسقط أبدا بأي عذر أو حال من الأحوال، كما يوجد رخص أباحها الله للمسافرين والمرضى في الصلاة حتى يؤدونها ولا ينقطعوا عنها، حتى في حالة انعدام المياه أباح التيمم بدلا من الوضوء لأداء الصلاة، وهذا لعظيم مكانة الصلاة.

جميع الصلوات يجب ان تؤدى في وقتها وإن كنت نائم أو نسيتها فيجب أن تصليها فور تذكرها أو فور الاسنيقاظ مباشرة، أما في حالة صلاة العشاء فهي ممدوة إلى منتصف الليل.

ويجوز للمسلم إن يؤخر الصلاة إلى منتصف الليل، ولكن الأفضل أن يصليها في وقتها، ولكن في حالة عدم القدرة على ذلك بسبب السفر أو العمل أو كان ذلك به مشقة، فيمكن تأخيرها وأدائها في منتصف الليل، ولكن ليس بعد ذلك، وأن صلى المسلم صلاة العشاء بعد منتصف الليل متعمدا فيجب أن يتوب عن ذلك ويعزم على عدم فعلها مرة أخرى.

فعن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “وقت العشاء إلى نصف الليل”.

وعن عبد الله بن عمرو بن العاص، عنق قال: سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن وقت الصلوات، فقال: “وقتُ صلاةِ الفجرِ ما لم يَطلُعْ قرنُ الشمسِ الأوَّلُ، ووقتُ صلاةِ الظهر إذا زالتِ الشمسُ عن بَطنِ السَّماءِ، ما لم يَحضُرِ العصرُ، ووقتُ صلاةِ العصرِ ما لم تَصفَرَّ الشمسُ، ويَسقُط قرنُها الأوَّلُ، ووقتُ صلاةِ المغربِ إذا غابتِ الشمسُ، ما لم يَسقُطِ الشفقُ، ووقتُ صلاةِ العشاءِ إلى نِصفِ اللَّيلِ “.

تأخير صلاة العشاء للإمام ابن باز

يقول الإمام ابن باز عندما سأله سائل عن حكم تأخير صلاة العشاء، فأجاب الشيخ قائلا: (نعم، الأفضل إذا لم يكن هناك حرج التأخير إلى ثلث الليل، ولا بأس أن يؤخر إلى قبيل نصف الليل، ولا يؤخر عن نصف الليل، فإن نهاية الوقت نصف الليل، يقول النبي ﷺ: ووقت العشاء ما لم ينتصف الليل إلى نصف الليل، فإذا أخر إلى ثلث الليل مثل المرأة في بيتها، ومثل جماعة في قرية أو في محل يختارون التأخير ولا مشقة عليهم فلا بأس أن يؤخروا، يقول ﷺ لما أخر ذات ليلة حتى قرب النصف، وفي بعض الروايات: (إلى ثلث الليل) قال: إنه لوقتها لولا أن أشق على أمتي).

وختاما تعرفنا معكم على موعد صلاة العشاء وهل يجوز صلاة العشاء بعد الساعة 12 ابن باز، حيث لا يجوز تأخيرها عن منتصف الليل، ويمكن حسابه من بعد صلاة المغرب بساعة وحتى الليل والقسمة على اثنان، ويفضل أن تؤدى الصلاة في وقتها أو في الثلث الأول من الليل، وقبل حلول منتصف الليل، ويفضل ان تكون قبل الساعة 12 منتصف الليل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق