hit counter
إسلاميات

هل يجوز للزوجين التجرد من الثياب وقت الممارسة الزوجية بدون أي غطاء

أحل الله العلاقة بين الرجل والمرأة فيظل أطر شرعية لا تتعارض مع الدين ولا تخالف عادات وتقاليد المجتمع، لذا فقد أحل الله سبحانه وتعالى الزواج، وجعله سنته على الأرض لتعميرها واستخلافها وعبادته سبحانه وتعالي، ولكن وضع ضوابط وحدود لهذه العلاقة وبين لنا ما هو مباح وما هو حرام ولا يجوز الاقتراب منه، ويتسائل الكثير من المتزوجين والمقبلين على الزواج هل يجوز للزوجين التجرد من الثياب وقت الممارسة الزوجية بدون أي غطاء، وسوف نتعرف على إجابة هذا السؤال في السطور التالية من خلال موقع زوم نيوز في هذا المقال فتابعونا.

هل يجوز للزوجين التجرد من الثياب وقت الممارسة الزوجية بدون أي غطاء

هل يجوز للزوجين التجرد من الثياب وقت الممارسة الزوجية بدون أي غطاء
هل يجوز للزوجين التجرد من الثياب وقت الممارسة الزوجية بدون أي غطاء

لا يوجد أي دليل شرعي على حرمة تجرد الزوجين من الملابس، وعليه فإن للزوجين حق الاستمتاع كل منهما بالآخر ولهما أن يتجردا من جميع الملابس أثناء الجماع، ولا يوجد ما يحرم ذلك.

التعري بين الزوجين حال الجماع

وجاء في سؤال أحد العلماء سأل سائل عن حكم التعري أثناء الجماع والتجرد من كافة الملابس، وجاء نص السؤال كما يلي: (سمعت أن علاقة المواقعة بين الزوجين غير جائزة إذا مورست دون تغطية بملاءة أو بطانية؛ لأن الملائكة الموجودين يخجلهم ويهينهم جسدا الزوجين العارييْن وهما في وضع المواقعة، لذلك يجب على الزوجين تغطية جسديهما ببطانية خلال المواقعة ويجب ألا يكشفا عن جسديهما، فهل هذا صحيح؟).

فأجاب الشيخ: “لم يصح حديث في النهي عن التعري بين الزوجين والتجرد من الثياب حال الجماع، وأن الأصل هو الحل، وقد ثبت ما يؤيد هذا الأصل. وينظر تفصيل كلام الفقهاء حول ذلك في الجواب المطول، كما أن التحريم حكم شرعي لا يصح أن ينسب إلى الشرع إلا بدليل شرعي ثابت من كتاب الله أو سنة نبيه صلى الله عليه وسلم”.

آراء العلماء والمذاهب الفقهية في التجرد من الثياب أثناء الجماع

أما بالنسبة لآراء المذاهب الفقهية الأربعة في التجرد من الثياب أثناء الجماع، فذهب جمهور العلماء من شافعية ومالكية وحنفية إلى جواز التجرد من جميع الثياب حال وقت الجماع.

ولكن الحنابلة ذهبوا إلى كراهية العري والتجرب من كافة الثياب دون غطاء أو استتار أثناء الجماع بين الزوجين، مستدلين على ذلك بعدة أحدايث، ولكن جميع هذه الأحاديث المستدل بها غير صحيحة، وهي كما يلي:

  • ما رواه أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إذا أتى أحدُكم أهله فليستتر , فإنه إذا لم يستتر استحيت الملائكة فخرجت، فإذا كان بينهما ولد كان للشيطان فيه نصيب)، وهو حديث ضعيف.
  • عن أبي أمامة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إذا أتى أحدكم أهله فليستر عليه وعلى أهله , ولا يتعريان تعري الحمير). رواه الطبراني (8 / 164)، وفيه عفير بن معدان وهو ضعيف كما في ” مجمع الزوائد ” (4 / 293).
  • وكذلك ما جاء عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إذا أتى أحدكم أهله فليستتر , ولا يتجرد تجرد العيرين). رواه الطبراني في ” المعجم الكبير ” (10 / 196) والبيهقي – وضعَّفه – (7 / 193)، وفيه: مندل بن علي، وهو ضعيف. ورواه ابن ماجه (1921) من حديث عتبة بن عبد الله السلمي , وقد ضعفه الألباني في ” إرواء الغليل ” (2009).

فإذا تم إثبات ضعف هذه الأحديث فلا يجوز لي مسلم الاستدلال بها ولا تحريم التجرد من الثياب أمام الزوجة حال الجماع.

أدلة جواز التجرد من الثياب وقت الجماع بين الزوجين

ومن جمهور العلماء من ذهبوا إلى جواز التجرد من جميع الثياب أثناء الجماع بين الزوجين، ومن الأدلة والأحاديث التي استدلوا بها، ما يلي:

  • ما جاء عن بهز بن حكيم عن أبيه عن جده قال: قلت: يا رسول الله عوراتنا ما نأتي منها وما نذر؟ قال: (احفظ عورتك إلا من زوجتك، أو ما ملكت يمينك) قلت: يا رسول الله، أرأيت إن كان القوم بعضهم من بعض؟ قال: (إن استطعت ألا تريها أحدا فلا ترينها) قلت: يا رسول الله، فإن كان أحدنا خاليا، قال: (فالله أحق أن يستحيا منه من الناس
  • وكذلك استدلوا بحديث آخر ولكنه ضعيف عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إياكم والتعري، فإن معكم من لا يفارقكم إلا عند الغائط، وحين يفضي الرجل إلى أهله، فاستحيوهم وأكرموهم).

والخلاصة في الإجابة على هذا السؤال هل يجوز للزوجين التجرد من الثياب وقت الممارسة الزوجية بدون أي غطاء، أن الأصل فيه الزواج ما لم يرد فيه نص شرعي ثابت من القرآن أو السنة بتحريمه، وذلك لأن الله تعالى قد وضح لنا الحرام في العلاقة الزوجية وهي أمور ثلاث فقط وهي: الجماع وقت الحيض، الجماع في الدبر، الجماع بأوضاع تؤذي أحد الطرفين وح1ر منها الطبيب، ما عدا ذلك فهو حلال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق