hit counter
غير مصنف

عودة رائد الفضاء الإماراتي إلى الأرض، رائد الفضاء الإماراتي يعود بعد 6 أشهر في الفضاء

عودة رائد الفضاء الإماراتي إلى الأرض

في تغريدة على حسابه الرسمي في موقع “إكس” (تويتر سابقا)، صرح سلطان النيادي قائلاً: “للفضاء.. لن أقول وداعاً بل إلى اللقاء”. وفي يوم الأحد 3 سبتمبر/أيلول، ودع سلطان النيادي رائد الفضاء الإماراتي محطة الفضاء الدولية، حيث إستعد رفقة فريق “كرو-6” للعودة إلى الأرض.

وبناءً على تأكيد وكالة الفضاء الأميركية “ناسا” وشركة “سبيس إكس”، من المتوقع أن يكون تاريخ انفصال المركبة “دراغون” عن المحطة بعد 3 سبتمبر / أيلول الساعة 03:05 مساءً بتوقيت الإمارات، ومن المتوقع أيضًا أن تهبط على الأرض في 4 سبتمبر / أيلول الساعة 08:07 صباحًا بتوقيت الإمارات، وذلك بحسب الظروف الجوية. يشمل عملية عودة المركبة “دراغون” التي تحمل الرائد الفضائي وزملائه 7 مراحل حسب مركز محمد بن راشد للفضاء.

تتمثل الأولى في تشغيل محركات الدفع لمغادرة المحطة الدولية، بينما تتمثل الثانية في تشغيل محركات الدفع لتقليل المدار. أما الثالثة، فهي عبارة عن فصل قاعدة المركبة. أما الرابعة، فتتمثل في تشغيل محركات الدفع للخروج من مدار المحطة، والخامسة تتمثل في دخول الغلاف الجوي للأرض. أما السادسة، فهي فتح مظلات المركبة، والسابعة هي هبوط المركبة دراغون في الماء.

في صباح اليوم الاثنين 4 سبتمبر / أيلول، قام رائد الفضاء الإماراتي سلطان النيادي بالعودة إلى الكوكب الأرض بعد قضاء 6 أشهر في رحلته إلى محطة الفضاء الدولية، حقق خلالها إنجازاً تاريخياً لدولة الإمارات عندما أصبح أطول مهمة فضائية تنفذها دولة عربية.

وأفصح مركز محمد بن راشد للفضاء، يوم أمس، عن تمزق المركبة الفضائية “دراغون” بنجاح، التي تحمل رائد الفضاء الإماراتي وأفراد طاقم “كرو-6″، عن محطة الفضاء الدولية.

تم هبوط المركبة الفضائية في ولاية فلوريدا بالقرب من ساحل تامبا، في خليج المكسيك.

بعد أن استخدم رائد الفضاء الإماراتي نفسه لإجراء أكثر من 200 تجربة علمية لدراسة التغيرات التي يتعرض لها رواد الفضاء، فإنه يعود إلى الأرض بنتائج علمية مهمة في أول مهمة طويلة الأمد لرواد الفضاء العرب وثاني مهمة إماراتية في محطة الفضاء الدولية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق